اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


قد يتبادر إلى ذهنك عادة عند سماعك لمصطلح " السياحة الإسلامية " هي السياحة بقصد زيارة الإماكن الدينية، للأسف هذا التصور بعيد جداً؛ هناك بيئة سياحية جديدة بدأت تظهر وتفرض نفسها ضمن منتجات السياحة العالمية؛ أنها سياحة ضمن معايير اسلامية .

ماليزيا كانت رائدة في خلق مثل هذه البيئة، وأشارت دراسة قامت بها جمعية " كريسينت ريتنغ " المتخصصة بالسياحة الإسلامية ومقرها سنغافورة، أشارت إلى أن ماليزيا إحتلت المرتبة الأولى كمقصدا مناسبا للسياح المسلمين، وفق معايير أكثر قربا للمعايير المقترحة في السياحية الإسلامية .
 
فهي تقدم الطعام الحلال وتخصص قاعات للصلاة في المطارات والمراكز التجارية والفنادق، وتضع إشارة دالة على اتجاه القبلة فيها.

ومن منطلق حرصنا على جعل ماليزيا متميزة في قطاع السياحة الإسلامية.

وقد تم مؤخراً في ماليزيا إنشاء : "مركز السياحة الإسلامي" ويهدف لوضع القواعد الأرشادية مع شركات تشغيل الفنادق الأدلاء السياحين ووكالات السياحة والسفر.  

وتقدر قيمة السياحة الإسلامية العالمية بحدود 126 مليار دولار .

وتشير الاحصاءات  إلى أن عدد السياح المسلمين في ماليزيا سيصل إلى 6 ملايين في نهاية 2015 حيث استقبلت ماليزيا العام الماضي قرابة 5.5 مليون سائح مسلم ، مقارنة مع 1.5 مليون سائح في العام 2000.   

القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا