اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


رؤية 2020 هو النموذج الماليزي الذي قدمه رئيس وزراء ماليزيا الأسبق مهاتير بن محمد خلال جدول أعمال خطة التنمية السادسة ماليزيا في عام 1991. وتدعو الرؤية الأمة الماليزية لتحقيق دولة صناعية مكتفية ذاتيا بحلول عام 2020 ، وتشمل هذه الرؤية جميع نواحي الحياة، من الازدهار الاقتصادي، والرفاه الاجتماعي، والاستقرار السياسي و التعليم بالمستوى العالمي، فضلا عن التوازن النفسي والأخلاقي للمواطن الماليزي.

 

يقول الدكتور مهاتير محمد رئيس الوزراء الأسبق عن الهدف من هذه الرؤية: "بحلول عام 2020، تستطيع ماليزيا أن تكون أمة موحدة ذات مجتمع واثق ومتشرب بالقيم المعنوية والأخلاقية القوية، يعيش بشكل ديمقراطي، ليبرالي متسامح، ومتعاطف مع الغير، تسوده العدالة الاقتصادية والانصاف والتقدمية والازدهار، ويمتلك اقتصادا قادر على المنافسة، ديناميكيا قويا ومرنا"

 تم وضع تسعة التحديات لتحقيق أهداف رؤية 2020 وهي:

التحدي الأول: إنشاء أمة ماليزية موحدة (تشكل العرق الماليزي).

التحدي 2: إنشاء مجتمع ماليزي متحرر نفسيا وآمن ومتطور.

التحدي 3: تعزيز وتطوير مجتمع ديمقراطي ناضج.

التحدي 4: إنشاء مجتمع أخلاقي وقيمي.

التحدي 5: إنشاء مجتمع ناضج حر ومتسامح.

التحدي 6: تأسيس مجتمع علمي وتقدمي.

التحدي 7: إقامة مجتمع متعاطف ومتكاتف بشكل كامل.

التحدي 8: ضمان العدل الاقتصادي للمجتمع، حيث هناك توزيع عادل ومتساو لثروة الأمة.

التحدي 9: إنشاء مجتمع مزدهر ذو اقتصاد قادر على المنافسة تماما ديناميكي قوي ومرون.

(المصدر:كتاب "الطريق إلى الأمام"،الصادر عن مكتب رئيس الوزراء الماليزي)

 

انضموا إلينا في برنامج صناع نهضة – ماليزيا 2015 للتعرف بشكل أكبر على تفاصيل رؤية 2020 والاستراتيجيات التي اتبعت لتحويلها إلى واقع ملموس ، ولمعرفة ما تحقق منها وما هو قيد التحقيق...




القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا