اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


بتوجيهاتٍ من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية ورئيس هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، قام الهلال الأحمر الإماراتي بالتنسيق مع سفارة الإمارات في ماليزيا بتنفيذ المساعدات المقدمة من دولة الإمارات لصالح المتضررين من الفيضانات التي إجتاحت الولايات الشمالية والشرقية في ماليزيا


وقد رصدت دولة الإمارات مساعدات للمتضررين شملت 35 ألف طرد من المواد الغذائية، وعدد من القوارب لنقل المتضررين إلى الأماكن الآمنة، بالإضافة إلى مساعدات أُخرى يتم تنفيذها على عدة مراحل إبتداءاً بـولاية بهانغ ثم المناطق الأُخرى الأكثر تضرراً

وكخطوة أولية عقد وفد الهلال الأحمر الإماراتي برئاسة السيد سعيد سهيل المزروعي مدير إدارة المساعدات الدولية إجتماعاً مع الهلال الأحمر الماليزي، وقام الوفد بزيارة ميدانية للمناطق المتضررة برفقة السيد حميد التميمي الملحق الإداري بالسفارة و ممثلين من حكومة ولاية بهانغ شملت عدد من المناطق المتضررة في الولاية حيث إطَّلع الوفد على الوضع في تلك المناطق وقام بتقييم مبدئي للأضرار بهدف تقديم المساعدات والإحتياجات الضرورية للمرحلة الحالية وترتيب الأولويات لتنفيذ هذه المساعدات تدريجياً حسبما تقتضيه المرحلة والمصلحة العامة للمناطق الأكثر تضرراً

وقد أشاد القائم بأعمال سفارة الإمارات العربية المتحدة لدى ماليزيا السيد خليفة المحرزي بدور وجهود الهلال الأحمر الإماراتي في مجال العمل الإنساني حيث سيستفيد من هذه المساعدات أكثر من 100 ألف شخص

تجدر الإشارة إلى أنَّ دولة الإمارات قد تبرعت بمبلغ 10 مليون دولار لصالح المتضررين من الفيضانات في نهاية عام 2013م، وقام الهلال الأحمر الإماراتي بترميم بعض المنازل في المناطق المتضررة، كما قام بتنفيذ عدد من المشاريع والبرامج الإنسانية في ماليزيا في الأعوام السابقة من بينها كسوة الأيتام والأطفال المحرومين في إطار حملة "كسوة مليون طفل حول العالم" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات العربيةالمتحدة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، بالإضافة إلى تنفيذ مشروع إفطار صائم في المساجد والجامعات ودور الأيتام.


القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا