اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


“ARAB NATION “هم مجموعه شباب وشابات من مختلف الجنسيات بثقافات مختلفة قدموا جميعا الى ماليزيا طلبا للتحصيل العلمي في شتى المجالات جمعهم حلم واحد وامنية واحده وهو امة عربيه واحده.
ارادوا ان يجسدوا رؤيتهم بفيلم قصير وضعوا فيه امالهم واحلامهم ونقلوا فيه واقع حياة الطالب العربي في الغربه واطلقوا على عملهم اسم ( الطريق الى الغربه ).
“الشروق” كعادتها في ابراز المواهب الطلابية العربية في ماليزيا التقت بفريق عمل الفيلم الذين ثمنوا دور ” الشروق” لتواجدها بالقرب منهم و عبروا عن سعادتهم واستمتاعهم بقضاء الساعات المتواصله وهم يحولون فكره بسيطة الى واقع .
حيث يقول صاحب فكرة ومدير جروب ARAB NATION (احمد مهدي قرشي من السودان ) ان
 السبب الرئيسي من الفكره هو ما رايته من ترابط الشباب في الغربة من مختلف الجنسيات وكنت اشعر بالسعادة بهذا الشيء واردت من الفيلم هو تحليق برسالة سامية يكون لها تأثير بالغ في تحفيز الشباب العربي

واوضح كاتب الفيلم (حافظ ابو بكر الفاتح – سوداني الجنسية )
ان الفيلم يحكي قصة الصراعات التي قد يواجهها الطلاب في الغربة فالبعض ينجرف الى تلك المشاكل طواعيه و البعض الآخر يضطر إلى الانجراف بطريقة أو أخرى، الفيلم أيضا يتطرق إلى المشاكل العائلية بمختلف أنواعها و مدى تأثيرها على حياة الأبناء كما يعكس خيارات الإباء وما تؤثر به في اختيارات الأبناء و من تلك المشاكل الطلاق، وعدم اهتمام الإباء بالأبناء و غيرها من المشاكل التي قد تؤثر على الفرد مما ينتج عنه ردود أفعال في المجتمع.

ويتحدث مخرج الفيلم (محمد تيناوي – من لبنان) في معرض رده على سؤاله عن اسباب اشتراكه وعن كيفية اختيار الممثلين اجاب بانه قرر المشاركة نظرا للتلاقي الثقافي اللذي يجمعه هذا العمل و لكل منا هدف في ان تنصهر ثقافتنا في بوتقة واحدة حيث تجمعنا اللغه وكثير من العادات والتقاليد والخبرات كم تم اختيار الشخصيات بالتنسيق مع الكاتب حسب الجنسيات واللهجات المناسبة لكل دور بالاضافه إلى القدرات التمثيلية المتوفرة لكل ممثل .

وقال الممثل (عبد الله عبد القادر رمزي من العراق) عن اسباب مشاركته قال ( مشاركتي بعمل مفيد وخيري مع إخواني وزملائي الذين تعرفت عليهم واحببتهم منذ إن قدمت إلى ماليزيا يعد شرف لي، وأيضا إحساسي بواقعية ومصداقية العمل يولد المزيد من الحماس لعمل ومساعدة الناس بغض النظر عن الاختلافات، فالإنسان بفطرته السليمة يحب الخير و يبحث عن السلام.

وقال الممثل ( زكرياء عبد الحكيم الشيباني من ليبيا) عن سبب مشاركته كان للتعرف على اصدقاء جدد وخوض تجربه جديده وتجسيد للمشاركة الفاعلة واظهار قدراته ومهاراته ومايتمتع به الشاب الليبي من امكانيات تأهله في المشاركة في كل المحافل الثقافية والفنية.

وعبرت الممثلة (وعد النجار من اليمن ) عن سعادتها بالمشاركة في هذا العمل ووجهت رسالة قصيرة لكل شاب مغترب بالاعتزاز بالثقافة العربية الاصيلة واحترام الاخرين والاهتمام بكل الافكار التي من شأنها الارتقاء بهم في الغربة وحذرت من العنصرية المقيته التي تهدم كل عمل جميل.



القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا