اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا



استقبل معالي المدير التّنفيذي لجامعة المدينة العالمية الأستاذ الدكتور محمد بن خليفة التّميمي في مكتبه في المقرّ الرّئيس للجامعة في شاه علم يوم الأربعاء الموافق 10 ديسمبر 2014م وفداً كريماً من معهد اقرأ لتعليم اللّغة العربية بالمدارس السّعودية في كوالالمبور بماليزيا،

وترأّس الوفد الأستاذ صالح بن سعد الزومان، المدير التنفيذي لمعهد اقرأ، والمشرف الإدراي الأستاذ براء بركات الفرايبة، والمشرف التقني الأستاذ أحمد عبد العزيز، والمشرف العلمي الأستاذ متوكّل عبد اللطيف، والأستاذ محمّد أحمد غروب رائد النّشاط. حيث رحّب معالي المدير بالضّيوف في هذه الزيارة الكريمة والتي تأتي في إطار التّعاون بين الجامعة والمؤسّسات التّعليمية العالمية، والاطلاع على تجربة الجامعة في تقديم خدمات التّعليم العالي على المستوى العالمي، وما توصّلت إليه من تجارب حديثة في تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها في مركز اللّغات بالجامعة.

وبعد كلمات التّرحيب، عبّر معالي مدير الجامعة عن سروره لهذه الزّيارة، والتي تخضع لرؤية الجامعة ورسالتها في توطيد وتوسيع باب التّعارف والتعاون مع المؤسسات التعليمية العالمية، كما أفصح معاليه خلال اللقاء عن فخره بانطلاق ربوع الجامعة من المدينة النّبوية الشّريفة، ووصولها إلى العالم، حيث توفِّرالجامعة التّعليم والتعلّم في مختلف التّخصصات لأكبر عدد من الرّاغبين في الدراسة من مختلف الجنسيات بأيسر وبأحدث الوسائل التّقنية المطوّرة.

وحضر اللقاء كل من وكيل المدير التّنفيذي للشؤون الأكاديمية الأستاذ المشارك الدكتور حاج ون مت حاج سليمان، وعميد كلية اللغات ومدير مركز اللغات الأستاذ المشارك الدّكتور داود عبد القادر إيليغا، وعميد الدراسات العليا وعضو هيئة التدريس الأستاذ المساعد الدّكتور أشرف حسن، ورئيس قسم الأدب العربي والنّقد الأدبي الأستاذ المساعد الدّكتور فليح مضحي السّامرائي، ورئيس قسم اللغة العربية الأستاذ المساعد الدّكتور السّيد سالم العوضي، والإخوة الكرام في العلاقات العامّة.

ثمّ بدأ التّشاور والتباحث بين الوفد الزّائر والمستقبلين من منسوبي الجامعة في قاعة الاجتماعات، حيث قدّم رئيس قسم الشؤون الطلابية والتّسجيل للدراسات العليا الأستاذ أسد محمد مانزوي عرضًا مرئيًا عن الجامعة وأنظمتها التّعليمية، ثمّ أردف المهندس يزيد السيد علي من إدارة التّقنية بالشرح والتوضيح عن نظام عليم والحرم الجامعي، والرّد على استفسارات الوفد المعلقة بالتقنية.

وقدّم بعد ذلك مدير مركز اللّغات وعميد كلية اللغات الدّكتور داود إيليغا عروضًا مرئية عن المركز وأهدافه، وعن كيفة إعداد مناهجه التعليمية، وما تبذله إدارة الجامعة من جهد في توفير احتياجات المركز ليتواكب مع التّطور الأكاديمي والتقني في مجال تعليم اللغات الأجنبية، وإسهامات الجامعة في نشر اللغة العربية في العالم بوسائل حديثة، كما أشار من خلال عرضه إلى الأنشطة اللاصفية المتنوعة التي تعقدها إدارة المركز خارج القاعات الدّراسية، بهدف بناء شخصيات الطّلبة في الجوانب المختلفة، روحيّاً، وعقلياً، وجسمياً، واجتماعياً ووجدانياً ومعرفياً ونحو ذلك. و فُتِحَ المجال بعد ذلك للمداخلات والمناقشات، حيث أفصح فيها الخبير التّقني من الوفد باعجابه بخبرات الجامعة التّقنية وتسخيرها في خدمة نشر العلم الشرعي والعصري، واستراتجيات الجامعة في مواكبة التّقنية الحديثة، وكيف تتغلّب الجامعة على إشكاليات التّعليم عن بعد.

وبدوره أعرب الوفد الكريم، إعجابه بالجامعة وفخره بما وصلت إليه الجامعة من تقدّم في استخدام الوسائل التّقنية الحديثة في التعليم؛ المتكوّن من العلوم الشرعية والعلوم المعاصرة؛ وعبّروا عن فخرهم بالجامعة، ووصفوها بأنها هي الجامعة التي لا تغيب عنها الشّمس، وذلك لما تقدّمها من خدمات تعليمية في كل أرجاع المعمورة.

وفي هذا السّياق تحدّث رئيس الوفد في نبذة تاريخية عن معهد اقرأ لتعليم اللغة العربية والتّطور الّذي حصل فيه خلال مدة زمنية قصيرة، وفي سياق حديثه شكر إدارة الجامعة على ما أتاحت للوفد من فرصة للزيارة و التّعرّف على خبرات الجامعة في مجال التعليم العالي الحديث، وما توصّلت إليه من التطوّرات الأكاديمية والتّقنية، وقدّم دعوة لإدارة مركز اللغات لردّ الزيارة والتّعرّف عن قرب ما يخصّ معهد اقرأ وعمله في مجال تعليم اللغة العربية.

يُذكر أنّ معالي المدير التّنفيذي لجامعة المدينة العالمية الأستاذ الدكتور محمد بن خليفة التّميمي قد شارك في افتتاح معهد اقرأ التّابع للمدارس السّعودية في كوالالمبور في مارس 2014م والذي قد تم إنشاؤه لتحقيق أهداف استراتجية بعيدة المدى؛ منها تخريج طلاب يجيدون مهارات اللغة العربية ويمكنهم من الالتحاق بالأكاديميات العربية، ولتخريج طلاب يجيدون استخدام اللغة العربية لتطبيقها في الحياة اليومية، ولتمكنهم من قراءة القرآن الكريم بصفة جيدة مع الإحاطة بمعاني كثيرة للكلمات العربية وإمكانية كتابة مقالات تعبيرية نظرا للدور الرائد الذي تحتله اللغة العربية في عالم اليوم، ودعمًا لتطلعات حكومة خادم الحرمين الشريفين في نشر اللّغة العربية في العالم

القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا