اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


تسير ماليزيا على المسار الصحيح لتكون مركزاً عالمياً للمالية الإسلامية بناءً على الأداء المشجع للنظام المالي

الإسلامي في هذا البلد وقال نائب وزير المالية الماليزي، السيد أحمد مسلان، وفقاً للتقرير السنوي صادر عن البنك

الوطني الماليزي، أن ماليزيا تحتل المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية من حيث الخدمات المصرفية

الإسلامية مع أصول تبلغ قيمتها /599.5/ مليار رنغيت، وتمويل (408.1 مليار رنغيت)، وإيداع (472.1 مليار

رنغيت)  وأضاف في تصريح للصحافيين خلال مؤتمر صحفي في بهو البرلمان أمس الأربعاء، //أن هذا الرقم من حيث

نمو المصرفية الإسلامية الذي يبلغ بنسبة حوالي /25/ إلى /28/ بالمئة من نسبة السوق مقارنة بالمصرفي التقليدي

وحول تأمين التكافل، أوضح السيد أحمد، أن ماليزيا تحتل المرتبة الثانية بعد المملكة العربية السعودية بأصول تبلغ

قيمتها /4.7/ مليار رنغيت لتصل إلى /13/ بالمئة من نسبة سوق التأمين في هذه البلاد وأضاف، من حيث سوق

الصكوك العالمية أو "السندات الإسلامية"، تحتل ماليزيا المرتبة الأولى في العالم، تليها الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية وأكد أحمد، من ناحية سوق الصناديق الإسلامية، فإن ماليزيا تحتل المرتبة الأولى تليها المملكة العربية السعودية وإندونيسيا.

القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا