اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا



يدرس ما نسبته 78 في المئة من الطلبة الوافدين بماليزيا في سنة 2014م، كانوا من دول منظمة التعاون الإسلامي 

وقال وزير التعليم الماليزي الثاني إدريس جوسوه، إنه وفقاً للخدمات العالمية للتعليم الماليزي، أن أكثر من 116
ألف 
طالب وطالبة الوافدين من أكثر من 160 دولة يدرسون في الجامعات الحكومية والخاصة في ماليزيا وكذلك

المدارس 
لدولية وأضاف أن هذه الإحصائيات تشير إلى أن ماليزيا أصبحت مركز التعليم العالي الذي حظي باحترام وثقة من 

النظام الدولي وذكر أن ماليزيا كانت من بين أهم الدول الرائدة في مجال التعليم بمنطقة جنوب شرقي آسيا، وأنها 

أصبحت دولة مفضلة لدى طلبة دول منظمة التعاون الإسلامي للحصول على للتعليم العالي جاء ذلك في خطابه خلال 

الدورة الـ 3 لمؤتمر التعليم العالي لمنظمة التعاون الإسلامي هنا اليوم، الاثنين وأوضح أن الطلبة الوافدين كانوا على 

علم بإمكان حصولهم على جودة التعليم والاعتماد في ماليزيا، وكذلك رسوم دراسية معقولة، وتكلفة منخفضة 

للمعيشة، ومستوى عال من الراحة وأخبر بأن ماليزيا قد عدلت شروطاً تتعلق بالوصول إلى التعليم ونوعيته التي يمكن للطلبة المحليين والوافدين الاستفادة منها.


القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا