اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


يسعي بنك "طوكيو-ميتسوبيشي يو.اف.جيه" اكبر مصرف في اليابان للحصول علي ترخيص لوحدته الماليزيه لتوسعه عملياتها من خلال تقديم قروض اسلاميه بالعمله المحليه الرنجيت.

ووفقا لـ "رويترز"، فقد اوضح ناوكي نيشيدا الرئيس التنفيذي للمصرف ان ذلك سيتيح للوحده في ماليزيا تلبيه احتياجات العملاء الحاليين من القروض الاسلاميه بالرنجيت، مضيفا ان المصرف ربما يحصل علي الترخيص العام القادم مبديا امله في اطلاق هذا النوع من الاقراض في المستقبل القريب رغم وجود مشكلات اخري تتطلب حلولا من بينها انظمه المحاسبه.

وكان نيشيدا يتحدث بعدما اصبح بنك طوكيو-ميتسوبيشي يو.اف.جيه في وقت سابق اول مصرف تجاري ياباني يصدر سندات اسلاميه (صكوكا)، حيث باع صكوكا بقيمه 25 مليون دولار في شريحه بالعمله الامريكيه اضافه الي صكوك بقيمه 2.5 مليار ين (22.9 مليون دولار) في شريحه بالعمله اليابانيه.

وفي الوقت الحاضر فان عمليات بنك طوكيو-ميتسوبيشي يو.اف.جيه الاسلاميه تتضمن فقط تقديم قروض بعملات اخري غير الرنجيت ويتم اجراء جميع الصفقات تقريبا بالدولار، ولذلك فان اول اصدار لصكوك اطلقه المصرف لم يكن مقوما بالرنجيت.

ويظهر الاصدار الاهتمام المتزايد بالتمويل الاسلامي بين المصارف التقليديه العالميه الكبري، حيث اطلق سوسيتيه جنرال الفرنسي برنامجا للصكوك في ماليزيا هذا العام، فيما جمع بنك جولدمان ساكس الاستثماري الامريكي في وقت سابق من هذا الشهر 500 مليون دولار لاول مره منذ قرر دخول سوق التمويل الاسلامي قبل ثلاث سنوات.

القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا