اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا



قال الوزير المفوض للاقتصاد في السفارة الماليزية في الصين، أونغ تشونغ يي، إن الصين تواصل لتكون كبرى

شريكة تجارية لماليزيا مع حجم التجارة بين البلدين بلغ 83.6 مليار رنغيت ماليزي خلال الفترة من يناير إلى مايو من

هذه السنة، وساهم بنسبة 14 بالمئة من إجمالي التجارة أو 597.2 مليار رنغيت في نفس الفترة. وأضاف أونغ في

حديثه لوكالة أنباء "برناما" في ندوة ترويج فرص الأعمال الماليزية في بكين أمس الاثنين، أن المنتجات الرئيسية

التي تساهم في هذه التجارة الثنائية مكون من المنتجات الكهربائية والإلكترونية، والمنتجات البترولية، والكيماويات،

والآلات. ويحث أونغ المزيد من الشركات الصينية للاستثمار في ماليزيا خاصة في صناعة الحلال، والتكنولوجيا

الحديثة، والمنتجات القائمة على المعرفة والصناعات ذات الكثافة الرأسمالية العالية. كما حضر الندوة السفير الماليزي

لدى الصين، اسكندر سارودين، ونائب الأمين العام لمجلس التجارة الصين - الآسيان شيو نينغ نينغ ومن جهته، قال

القنصل الاستثماري لهيئة تنمية الاستثمار الماليزية، سايمون لي يو وينغ، وقد بلغت استثمارات الشركات الصينية في

قطاع الصناعات التحويلية والخدمات في ماليزيا 4 مليار رنعيت حتى يونيو من هذه السنة.

والصين هي كبرى شريكة تجارية لماليزيا منذ عام 2009م، بينما أصبح هذا البلد أهم شريك تجاري للصين بين الدول الأعضاء في رابطة الآسيان منذ 2008م


القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا