اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا



تقع بولاو ريدانج على بعد 45 كيلو مترًا من ساحل كوالا ترنجانو، وهي بجزرها التسع المحمية تُعتبر أكبر تجمع

للجزر المنتشرة في بحر الصين الجنوبي الممتدة بعيدًا عن ساحل ترنجانو. وتتمتع هذه الجزيرة بالمياه الصافية المتلألئة

والعديد من مواقع الغطس التي تجذب عشاقها. كما أن مياه هذه الجزيرة المحمية في حديقة جزيرة ريدانج البحرية

صافية وثرية تزخر بأنواع مختلفة من الكائنات البحرية. فيحظى زوار هذه الجزيرة برؤية الشعاب المرجانية ذات

الألوان المتلألئة وشقائق النعمان البحرية والأسماك وسط هذه المياه الصافية عندما تتخلل أشعة الشمس مياه البحر في منتصف النهار.

وتحوي المياه المحيطة بجزيرة ريدانج حطام سفينتين تاريخيتين؛ ألا وهما سفينة صاحب الجلالة أمير ويلز وسفينة

صاحب الجلالة ريبيولز اللتان غرقتا في عُباب هذه المياه في بداية الحرب العالمية الثانية ليرقدا شاهدتين على الاحتلال

الياباني الذي داهم دول الملايو. وتناسب هذه الجزيرة التي تعد قطعة من الفردوس عشاق الغطس بأنابيب التنفس

والسباحة والغوص الحر والتجول بين الأدغال وركوب القوارب والزوارق؛ علمًا بأنه يحظر الصيد داخل 3.2 كم من

محيط الجزيرة. ويرجع ذلك إلى إعلان الجزيرة كمتنزه بحري. كما يمنع منعًا باتًا الإضرار بالشعاب المرجانية وغير ذلك من الأحياء المائية. ويحتوى منتجع بيرجايا على ملعب للجولف في مكان ساحر.
















القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا