اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


تعتبر بحيرة كينير هي أكبر بحيرة صناعية في جنوب شرق آسيا وتبلغ مساحتها 260.000 هيكتارًا.

وتعد البحيرة أكبر سد كهرومائي في كافة أنحاء ماليزيا تملؤه الصخور وعندما غمرت المياه هذه المنطقة طفت معظم التلال فوق مستوى سطح الماء مما أدى إلى تكّون نحو 340 جزر صناعية.

وتضفي الغابات المطيرة بشتى الحياة النباتية والحيوانية التي تحتضنها المنطقة مظهرًا خلابًا على البحيرة.

ومن بين ما تزخر به المنطقة نبات السرخس النادر ونباتات السحلبية العجيبة وطائر أبو قرن والفيلة والفهود، كما تضم المنطقة أكثر من 8000 نوع من الزهور و2500 نوع من النباتات والأشجار و800 نوع من أزهار السحلبية و300 نوع من النباتات الفطرية.

إنها حقًّا بقعة نموذجية لعشاق الطبيعة تشتهر بما تحويه من غابات استوائية مطيرة خصبة.

كما أن البحيرة تعتبر بقعة مثالية لمحبي الصيد حيث تضم مئات الأنواع من أسماك البحيرات العذبة  

وبفضل وقوع منطقة البحيرة وسط غابة استوائية شاسعة، يمكنك الاستمتاع فيها بصيد السمك بالصنارة وركوب القوارب والتجديف والتجول بين الأدغال وقيادة سيارة رباعية الدفع وممارسة لعبة الجولف.

أما أماكن الإقامة فهي تتنوع ما بين المنتجعات من فئة الثلاث نجوم والشاليهات الموجودة بالجزر والمنتجعات العائمة والمراكب المهيأة للمعيشة والمزودة بالغرف والوجبات.

وتجوب هذه المراكب مواقع الشلالات وأماكن الصيد مما يمنح عشاق الطبيعية شعورًا رائعًا ومبهجًا بالمغامرة.








القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا