اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا





كوالالمبور – "أسواق"

ضمن خطة إدارة العاصمة كوالالمبور للترويج السياحي، جاءت جائزة عُمدة المدينة السياحية لتكريم المؤسسات والأفراد العاملين على ترويج كوالالمبور كوجهة سياحية عالمية، في الوقت الذي تم تصنيف كوالالمبور كسادس وجهة عالمية يُفضل زيارتها بحسب تصنيف مؤسسة يورومونيتور العالمية، حيث استقبلت كوالالمبور أكثر من 9 مليون سائح خلال العام الماضي 2013.

وفي حفل كبير عُقد في العاصمة الماليزية نهاية الشهر الماضي، تم الاعلان رسمياً عن تكريم المؤسسات والأفراد الفائزين في هذه المسابقة والتي تعقد مرة كل عامين، حيث تأتي هذه الجائزة تزامناً مع حملة "زرورا ماليزيا 2014" والتي تهدف لجذب أكثر من 28 مليون سائح خلال هذا العام.

عاصمة السياحة

وفي بداية الاحتفال أشار عُمدة مدينة كوالالمبور داتوك سيري أحمد فيصل طالب إلى أن هذه الجائزة تأتي في وقت أصبحت فيه العاصمة معلماً سياحياً عالمياً، ومقصداً للعديد من السياح من مختلف العالم نظراً للتنوع الثقافي والعرقي فيها، إلى جانب انتشار العديد من المعالم السياحية في مختلف أنحاء العاصمة والذي مكنها من أن تحتل مرتبة عاصمة السياحة في ماليزيا، وهذا لم يأتي إلا بالمساهمة والعمل الشاق من المسئولين والعاملين ومالكي الصناعات السياحية المختلفة في المدينة.

وأضاف طالب أن القطاع السياحي في العاصمة شهد نمواً كبير خلال السنوات الثلاث الماضي، حيث ارتفع أعداد السياح القادمين لماليزيا من 9 مليون سائح في عام 2011 إلى 9.5 مليون سائح في عام 2013، ومن المتوقع أن تستقبل المدينة حوالي 10.4 مليون سائح خلال هذا العام.

وأشار عُمدة المدينة إلى الإرتفاع الكبير في العائدات من القطاع السياحي، حيث بلغت العائدات 16.6 مليار رنجيت ماليزي في عام 2011 لتصل إلى 20.7 مليار رنجيت ماليزي خلال العام الماضي، كما ومن المتوقع أن تصل عائدات القطاع السياحي إلى 23.9 مليار رنجيت خلال هذا العام.

تصنيف الجائزة

يشار إلى أن جائزة عُمدة كوالالمبور السياحية لهذا العام تم تقسيمها إلى 33 تصنيف ضمن 13 جائزة، حيث تعتبر الجائزة الوسام الأعلى والذي يُعطى إلى أولئك الذين برعوا وتفوقوا في تطوير القطاع السياحي في كوالالمبور في كافة المجالات والميادين، كالفنادق والمطاعم والمجمعات والمراكز التجارية، إلى جانب الأماكن السياحية والمنتجعات ونقاط الجذب السياحي المتميزة، وبرامج الجولات السياحية الدولية، والمجلات المطبوعة، وقطاع السياحة العلاجية، وخطوط الطيران ومنظمو الأحداث والفعاليات السياحية في العاصمة.





القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا