اضغط على زر اعجبني لمتابعة اخبار وعروض ماليزيا


 

 
حملت لوحات " توعوية " في أكبر المساجد الشهيرة وسط جدة سؤالاً غريباً ؛ وهو هل فكرت يوماً بارتفاع برج ماليزيا الشهيرين ؟  وتتفاجأ بالأجابة في اللوحة ذاتها بأن "أطوالهما 452 مترا، وهو معدل ما يستهلكه المدخنون من سموم التبغ خلال عام واحد فقط".
الملفت في الحملة هو استخدام برجي بتروناس التوأم ، وهذا الرابط العجيب جعل الكثير يفكر في حقيقة حجم السموم الهائلة التي يستهلكها المدخنون
ولاحظ مسؤلوا الجمعية ارتفاعا ملحوظا في إقبال الراغبين في الإقلاع عن السجائر، وطالبي العلاج الخيري الذي تقدمه "كفى" للمدخنين.
تتكون اللوحة من جزءين، الأول يحتوي على معلومات رقمية توضح بالتفصيل الدقيق كميات تعاطي السجائر، وما يستهلكه المدخنون بطريقة مختلفة عما تناولته حملات المكافحة والتوعية الأخرى، أما الجزء الثاني من "البنر التوعوي" فقد خصص لعرض ما يمكن تسميته بـ"المواد السمية الكيمائية"، التي تنتج عن احتراق السيجارة الواحدة التي تقدر بقرابة 4000 مادة كيمائية، إضافة إلى معلومة أن أكثر من 50 نوعا من تلك المواد الكيميائية، هي مواد سامة مسببة "للسرطان". 
ويؤكد أصحاب الفكرة أنهم حاولوا استخدام لغة الأرقام للربط بين برجي ماليزيا وكمية السموم لترهيب المدخنين للإقلاع عنها. 
 

القائمة البريدية اكاديمية فلسبي

أحدث الاخبار وآخر العروض عن ماليزيا تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك هنا